الرئيسية / مقالات ودراسات / ناصر فى ذاكرة التاريخ .. بقلم احمد الجارد

ناصر فى ذاكرة التاريخ .. بقلم احمد الجارد

26175743_1447106995415413_1435020788_n

 

 

26197370_1447106985415414_1194858550_n

 

مترجم من الاهرام ابدو
مات جمال عبدالناصر عقب أزمة قلبية  بعد نهاية حرب ايلول فى الثامن والعشرين من شهر سبتمبر 1970 . مات ناصر ولكنه باقى فى عقولنا وأرواحنا .
بعد اعلان وفاتة ، أذاع التلفزيون بعض ايات من الذكرالحكيم . وأعلن السادات والذى خلف الرئيس عبدالناصر بأن ناصر كان القائد والزعيم وسيظل فى قلوب الأمه العربية وكل الأنسانية .
كان جنازة الرئيس جمال عبدالناصر فى الأول من أكتوبر أمام ما يقرب من خمسه ملايين شخص . ان جنازة جمال عبدالناصر أكبر دليل على حب المصريين له .نقسم على قبرك ياجمال يا أغلى الناس ، يامحرر العمال ، ونقسم ان نكافح بكل ما نملك على وحدة الأمة العربية .
كان القائد جمال عبدالناصر بيننا ، كان مصريا ، قائدا للعروبة ، زعيما دوليا ، كان الزعيم والرائد ليس لنا ولكن للجميع .
ان يوم ميلاده ليس ذكرى ولكن روح الامة العربية باقيا فينا لم يمت ولن يمت أبدا.
ليس عبدالناصر حلم الماضى ولكنه حلم اليوم وحلم الغد ، قضى حياته حتى مات شهيدا وقوميا من أجل وحدة الأمة، كان وطنيا مصريا ، ظل يناضل من أجل القضية الفلسطنية ومن اجل أرض فلسطين ، قد حياتة يكافح من ضد الاستعمار وضد اغتصاب أرض فلسطين وضد تقسيمها .
سيظل عبدالناصر مجد ورمز للأمة العربية . كانت قضيتة النضال من أجل العروبة من المحيط الى الخليج ، مع الفقراء والبسطاء ، ظلت مبادئه فى كل أمتنا العربية ، وظل أسمه فى عنان السماء . أنا ناصرى منذ طفولتى لأن والدى زرع فى المبادىء والقيم الناصرية . حقا عبدالناصر القائد الكبير.
مقال فى جريدة الاهرام ابدو فى 26 سبتمبر 2007

عن admin

شاهد أيضاً

56111

رسالة من ليبيا بمناسبة مئوية جمال عبد الناصر

بقلم : محمد الغول الجادري – مدير أذاعة الوطن العربي الكبير و صوت أفريقيا ثمة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *